$%* منــتـــديــــات حـــبـايــب *%$
*السلـآم علـيكم ورـحمة آلـلـه وبـركـآتـه*
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة منتديآت حــ ــبآآيــ ــب سنتشرف بتسجيلك

مع آطيـب آلـتحيـآت/ إدـآرة آلـمنتدى

جنيييييييييييييييييييين ( الحلقة الثالثة )

اذهب الى الأسفل

جنيييييييييييييييييييين ( الحلقة الثالثة )

مُساهمة من طرف Ħămăda KÿoÖt في الإثنين مايو 17, 2010 7:21 pm


(الخائن) . . . . . . الحلقة الثالثة . . . . . . (مقاومة)




"بالأمس رشقت سيارة شرطة, وتم استدعائي للمركز, وسألوني عن الفاعلين, ولكني قلت لهم أنني لا أعرف أحدا"
نطق(مازن )العبارة في حماس عجيب , وهو يستند بظهره, إلى إحدى طاولات , مطعمه, الذي كان يعج بالشباب.
وبدأ يسب ويشتم الاحتلال , مظهرا حماسه وحبه للوطن, قائلا:-
_ من يريد الضرب فليضرب.
وتوالت الأيام وهو يخدمهم ويتحبب إليهم, إلى أن وثقوا به جيدا, حتى أن بعضهم أخبره بأنهم يريدون ضرب مركز الشرطة بقنابل المولوتوف, كما أفصحوا عن أنهم كانزا من الذين ضربوا في المرة السابقة.
وما إن سمع مازن هذا الكلام , حتى أسرع وأخبره لجان , الذي بدوره تهللت أساريره فرحا , وبكل فرحة الدنيا هتف:-
_ أحسنت
وناوله مبلغا من المال مستطردا:-
_ كن حذرا


من أكثر الصفات التي يتصف بها رجل المخابرات , بحكم عمله وخبرته, صفة الصبر, ففي عالم المخابرات , لا تتطور الأمور في سرعة, فمعظم عمليات المخابرات تكون طويلة المدى, قد تحتاج لسنوات وسنوات, ومن الطبيعي أن يتابع رجل المخابرات عمليته طوال هذه السنوات.....
وبنفس الاهتمام .........
لهذا ظل (جان) صامتا في مكتبه عندما تلقى الخبر من (مازن) , وبعد أن غادر (مازن) المكتب , أخذ يفكر
يفكر بعمق..
لذا فلم يقبض على الشباب الوطني الذي أخبره مازن عنهم, حتى لا ينكشف أمر مازن بسهولة.
وبنفس الاهتمام , لم يلقى القبض عليهم مرة أخرى , القوا فيها قنابل المولوتوف, على مركز شرطة جنين, إلا أن وصل الأمر إلى عدم الاحتمال , وضرورة القبض على الشباب الوطني , وكسر شوكة نضالهم.


وفي ذات يوم طلب(جان) (مازن) بالقدوم إلى مكتبه وقال له:-
_ أنت تمام يا مازن, انك شاب نشيط ومخلص, ولهذا سأحضر لك فتاة جميلة, تمارس معها الجنس ...
اتسعت عينا مازن في دهشة واخذ يضحك, فما كان من (جان) إلا أن قال في حنق:-
_ لم الضحك يا مازن؟
_ إنني أضحك لأنني لم أتعود على ذلك من قبل
_ من الآن فصاعدا لن تخجل من شئ , فعندي أحسن الفتيات , وما عليك سوى خوض التجربة, وبعدها سأسألك عن أحوالك.
خرج (جان) من المكتب ,وأحضر له فتاة صهيونية فاتنة الجمال, ممن يتقن فن الإغراء, فبدأتن تتكلم بدلع وغنج مع(مازن) , وهو لا يحرك ساكن, مضطربا , مترددا, فقام جان وخرج من الغرفة وتركهم لوحدهم...
فما كان من تلك العاهرة إلا أن خلعت ملابسها , وبدأت بمداعبته, وطوقت عنقه بيديها, وأمرته بخلع ملابسه, فامتثل لأوامرها, ومارس معها الجنس حتى الثمالة, وبعد أن فرغا من فعلتهما المشئومة , ارتديا ملابسهما, واستأذنت منه وخرجت, فإذا جان يدخل ضاحكا:-
_ وجهك أحمر يا (مازن) , وانك تعب جدا , أخبرني !! أتشعر بالسعادة؟
_ بلى يا سيدي , شكرا إنها جميلة.
_ ممتاز يا مازن, أريد منك أن تكون نشيطا جدا, وبقدر نشاطك, واكتشافك للزعران, احضر لك أجمل منها ألف مرة, ومن جميع الأشكال والألوان, حسب الطلب.
_ ولا يهمك يا سيدي , سأكون عند حسن ظنك, اطلب وسأنفذ ما تشاء , وسأبقى تحت إمرتك..
جلس مازن في مطعمه, وغرق في أحلامه, وتلك العاهرة التي مارس معها الجنس, وكلما تذكرها بدا يشتاق لها, ولإعادة الكرة معها, وقال لنفسه" من الآن فصاعدا سأكون نشيطا, وسأبحث عن أخبار الزعران, من أجل أن يحضر لي فتيات جميلات".
وفي هذه الأثناء, وبينما (مازن) غارق في أحلامه, حضر عنده أصدقاؤه , مقتحمين عقله, قائلين له:_
_ أين وصلت يا مازن في شرودك؟
_ استريحوا , استريحوا , إنني أفكر في المطعم , وتطويره أو إغلاقه,
فرد عليه أحدهم:-
_ من الأفضل تطويره
انعقد حاجبا مازن, وقال متصنعا دهشة رسمها على ملامح وجهه:-
_ إنني أفكر في العمل الوطني , فمن أين لي أن أستمر في المطعم, ومن أين أجد أمواله , وأموال النشاطات الأخرى .
فأجابه أحدهم هاتفا:-
_ دع الأموال الأخرى علينا, فنحن على استعداد لتمويل النشاطات الوطنية, وما عليك سوى الانتباه لمطعمك.
_ ومن أين لكم الأموال
_ نخصم من مصروفنا الجماعي
فوافقهم على ذلك, وعلى أن يدفع مثلهم, في تمويل هذه النشاطات.
هكذا تورط مازن في العمل الخياني وأصبح عميلا من حيث لا يدري ,
ومنذ صغره ..
وبدا الانزلاق إلى الهاوية, واستمر في عمله فترة من الزمن , بحيث كان يلعب على الحبلين,متقربا للشباب الوطني, ومعرفة أخبارهم , ونشاطاتهم الوطنية, وإبلاغها أولا بأول للسيد (جان) . رجل المخابرات المحنك.
والذي لم يبدأ فعليا , القبض على الشباب الوطني , وذلك كما أسلفنا, حتى لا ينكشف صيده الثمين . (مازن) .
إلى أن جاء ذلك اللقاء المرتقب, بين(مازن) و(جان) , وكان جان من مكانه, ينتظر (مازن) بفارغ الصبر, وقد انطلقت من أعماقه زفرة ملتهبة, وهو يلقى نظرة على ساعته التي أشارت عقاربها, للساعة الثالثة صباحا.
وانفرجت أسارير السيد(جان) شيئا يسيرا وهو يرى وجه مازن يطال من داخل باب مركز الشرطة, حتى أسرع (جان) هاتفا:-
_ ماذا يا مازن, ما ينوون فعله هذه المرة؟
بدت على مازن علامات الظفر والنصر , قبل أن يقول:-
_ اجتمعوا وقرروا صنع عبوة ناسفة محلية, إلى جانب زجاجات مولوتوف.
وبشيء من الخبث استطرد:-
_ وسيلقونها على رئيس مركز شرطة جنين
وصمت لحظة قبل أن يتابع في نفس الخبث:-
_ يعني أنت يا سيد (جان) .
انعقد حاجبا(جان) في حنق غاضب, وهو يقول لمازن:-
_ ومتى ذلك ؟
_ الساعة سابعة صباحا, يعنى موعد خروجك من المركز يوميا.
ازداد انعقاد حاجبا الضابط (جان) وهو يتطلع لمازن في اهتمام قلق, ثم جلس على مكتبه , وشبك كفيه أمام وجهه في توتر بالغ, ويعود ليراقب (مازن) بنظراته , محدثا نفسه" قل غير ذلك أيها المأفون".
وقطع تفكيره فجأة هتاف (مازن):-
_ ماذا ستفعل يا سيدي؟
_ سأهاجمهم في مكانهم
وتابع في حدة
_ أين هم الآن
_ تقاطع الشارع الثالث, الطريق الترابي, منطقة الأحراش,
_ وما هي خطتكم
_ أخبرهم بوقت خروجك من المركز بالضبط, بحكم قرب مطعمي من المركز, ثم أنتظر عودتهم في المطعم بعد تنفيذ مهمتهم , وأقوم بتخبأتهم, في المطعم , وذلك حتى لا يبدو لكم أدنى بادرة شك انهم بالقرب من المركز.
وتابع بسخرية:-
_ أليست خطة جهنمية
_ بالفعل, لكن ألغيت الخطة !!
_ ومن ألغاها ؟
_ أنا !!! ,اذهب أنت للمحل , وانتظر فحسب...
وقبل الموعد المحدد بقليل, داهمت الشرطة المكان, بحجة ملاحقة سيارة هاربة من الترخيص, حيث ألقى القبض عليهم متلبسين, وأودعوا بالسجن, وقدموا للمحكمة. وحكم عليهم بالسجن لفترات متفاوتة.
وبعد فترة, ذهب (مازن) لزيارتهم في السجن لمعرفة نواياهم تجاهه,
فقالوا له:-
_ نحن لم نعترف عليك
وهكذا اكمل مازن مشواره الخياني ....
دون رجعة....
وأصاب الحركة الوطنية بضربات قاصمة , ومتلاحقة ....
وبمنتهى العنف.......
وأوقع الكثير من الشباب الوطني على نفس الطريقة.....
وبمنتهى الهدوء والإخلاص في العمل......
منتهى الإخلاص....


" لقد وعدتني بإحضار فتاة جميلة ! فأين هي؟"
نطق (مازن) العبارة بمنتهى الحماس والفرح, وكأنما أصاب بغيته, فهتف جان ضاحكا:-
_ هذه المرة يا مازن , سنحضر لك فتاة عربية فاتنة الحسن والجمال من بلدكم........
وبكل دهشة الدنيا هتف مازن:-
_ ومن هي؟
_ لا تستعجل, سأعرفك على شخص يسكن بجواركم , وسيكون اتصالك به من الآن فصاعدا...
وفعلا تعارف الاثنان في مقر سيدهما (جان), وبدئوا يعملون مع بعضهم البعض, ضد أبناء شعبهم, حيث أحضر المدعو(س) ودعونا نطلق عليه اسم(سمير) , حيث أحضر الفتاة العربية لمازن على منزله.
وهناك مارس الجنس معها...
و...............................
ولأول مرة منذ بدأت تلك الأحداث........
أخذت تتطور على نحو لا يرغبه مازن................
أبدا..
أبدا.....
وكان ذلك يضع الأمور في نصاب اللا عودة ......
ويحسم ارتباط (مازن) بجهاز المخابرات الإسرائيلية حسما أبديا...........
ويحسمها أيضا دون رجعة ...........


يحسمها تماما.........


يتبع ع ع ع ع ......................................
avatar
Ħămăda KÿoÖt
* حبيب ذهبي *
* حبيب ذهبي *

عدد المساهمات : 692
نقاط : 4056
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 11/11/2009
العمر : 24
الموقع : جدة ستي

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: جنيييييييييييييييييييين ( الحلقة الثالثة )

مُساهمة من طرف αlzэи кэllα في الأربعاء مايو 19, 2010 2:01 pm

يثلمووووووووووووووووووووو كلاش مرررررة روعة
avatar
αlzэи кэllα
* حبيب فضي *
* حبيب فضي *

عدد المساهمات : 536
نقاط : 3700
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 08/04/2010
العمر : 25
الموقع : منتديات حبايب

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: جنيييييييييييييييييييين ( الحلقة الثالثة )

مُساهمة من طرف Ħămăda KÿoÖt في الأربعاء مايو 19, 2010 6:35 pm

يسلمووووو على مرووووووووورك دلع
avatar
Ħămăda KÿoÖt
* حبيب ذهبي *
* حبيب ذهبي *

عدد المساهمات : 692
نقاط : 4056
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 11/11/2009
العمر : 24
الموقع : جدة ستي

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى